مواضيع مختلفة

ما هي المدة التي يستغرقها سرطان الثدي لينتشر ؟

يعتبر سرطان الثدي أكثر أنواع السرطانات شيوعًا لدى النساء، فما هي مدة انتشار سرطان الثدي ؟ و ما هي العوامل التي تؤثر على انتشار هذا النوع من السرطانات ؟ و كيف يمكن الوقاية منه ؟

ما هي المدة التي يستغرقها سرطان الثدي لينتشر

ما هي المدة التي يستغرقها سرطان الثدي لينتشر ؟

من الصعب معرفة مدة انتشار خلايا سرطان الثدي بشكل دقيق ، و ذلك بسبب النمو غير الطبيعي للخلايا ، مما يجعل من الصعب تحديد انقسام هذه الخلايا غير الطبيعية، لكن يمكن تقسيم مدة انتشار خلايا سرطان الثدي وفقًا لنوع الورم إلى ما يلي :
• الأورام بطيئة النمو :
بالنسبة لهذا النوع من الخلايا السرطانية فهي تحتاج إلى 75 يوم أو أكثر حتى تتضاعف.
• الأورام متوسطة النمو :
و يعتبر هذا النوع من الأورام ثلث حالات الإصابة بسرطان الثدي، وتتراوح مدة انتشار هذا النوع من سرطان الثدي ما بين الأورام بطيئة وسريعة النمو، أي ما بين 25 – 75 حتى تتضاعف.
• الأورام سريعة النمو :
إن نصف حالات سرطان الثدي هي من هذا النوع ، إذ يكون تضاعف الخلايا سريعًا جدًا، وقد يصل إلى 25 يوم أو أقل.
تعتمد الإجراءات الطبية في تحديد مدة انتشار سرطان الثدي على معدل تضاعف الخلايا السرطانية، حيث وُجد أن معظم أنواع سرطان الثدي تحتاج من 50 – 200 يوم للتضاعف، بناءً على ذلك يُقال أن الورم الذي يتم تشخيصه في وقت ما كانت بداية نموه في الجسم قبل 5 سنوات.

ما هي العوامل التي تؤثر على انتشار سرطان الثدي ؟

تؤثر مجموعة من العوامل على مدة انتشار سرطان الثدي و أبرز هذه العوامل هي :
• نوع السرطان :
إذ يوجد عدة أنواع من سرطان الثدي، ومنها ما ينتشر بشكل سريع ومنها ما يقتصر على مناطق محددة.
• عوامل شخصية :
تختلف هذه العوامل من شخص لآخر و تتمثل في :

  • العمر عند التشخيص، إذ إن مدة انتشار سرطان الثدي عند النساء أسرع في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، حيث يؤدي استخدام أدوية الهرمونات البديلة عند انقطاع الطمث إلى زيادة معدل نمو السرطان.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي.
  • التدخين أو شرب الكحول.
    • الاستجابة للعلاج :
    يقوم الطبيب بتحديد تطور المرض وانتشاره بناءً على استجابة المريض للعلاج المستخدم، وهذا خبر جيد لكِ إذ إنه يمكن منع انتشار سرطان الثدي والسيطرة عليه من خلال الاكتشاف والعلاج المبكر.

ما هي مراحل تطور سرطان الثدي ؟

يقسم الأطباء مدى تطور سرطان الثدي إلى عدة مراحل و هي على الشكل التالي :
• المرحلة الصفرية (0) :
يكون سرطان الثدي في هذه المرحلة في أماكن محددة وغير منتشر، إذ يقتصر وجوده على القنوات و الفُصيصات.
• مرحلة الأولى (I) :
يبدأ السرطان في هذه المرحلة بالانتشار، لكن يبقى قريبًا من الموقع الرئيس للتكٌّون.
• مرحلة الثانية (II ) :
يصبح حجم الورم أكبر، ويمتد إلى مناطق أكثر، كما قد يصل إلى الغدد الليمفاوية.
• مرحلة الثالثة ( : (III
يصبح الورم أكبر حجمًا من ذي قبل، كما أنه يصل إلى الغدد الليمفاوية وأعضاء أخرى.
• مرحلة الرابعة (IV) :
تعد هذه المرحلة الأخطر، إذ يصل الورم إلى أعضاء أخرى، مثل: الكبد والرئتين، ويعتمد العلاج في هذه المرحلة على وقف انتشار الورم.

  1. كيف يتم الكشف عن وجود سرطان الثدي ؟
  • يمكن للكشف المبكر عن سرطان الثدي أن يُقلل مدة انتشار سرطان الثدي، لذا يجب عليكِ عدم التوتر والتفكير السلبي حول مضاعفات المرض وإنما اتباع تعليمات الطبيب.
  • يمكن الشعور بوجود الكتلة السرطانية بعد إتمام الخلايا 30 انقسامًا، ولا يمكن الشعور بالورم بعدد انقسامات أقل من 30 كالانقسام 28 مثلًا، لذلك يلاحظ البعض تطور الورم بشكل مفاجئ، بالرغم أنه قد أجرى الفحوصات اللازمة في الشهر السابق، إلا أن الورم قد ظهر لديه في الشهر الذي يليه.
  • إن كل ما تستطيع فعله المرأة في هذه الحالة متابعة التصوير الإشعاعي للثدي بشكل منتظم، حيث يُكشف هذا النوع من الفحوصات عن وجود الآتي:
  • الورم وهو بحجم ربع بوصة تقريبًا.
  • الأورام التي تكون على شكل تكلسات صغيرة والتي لا يمكن كشفها بالفحص البدني.

كيف يمكن الوقاية من سرطان الثدي ؟

على الرغم من عدم معرفة الأسباب الدقيقة لحدوث سرطان الثدي، إلا أنه يمكن تقليل احتمالية حدوث المرض وتجنبه عن طريق ما يأتي:

  • الحفاظ على نظام غذائي وصحي متوازن، يشمل المحافظة على الوزن المنخفض والكوليسترول المنخفض، حيث تعمل زيادة الوزن على زيادة إفراز هرمون الإستروجين، مما يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.
  • الابتعاد عن شرب الكحول.
  • ممارسة التمارين الرياضية، إذ إن ممارسة الرياضة بشكل مستمر يقلل من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي بنسبة الثلث.

كيف يمكن إعادة بناء الثدي ؟

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى